تفاصيل الطقوس التي تقام في حج اليهود للغريبة لسنة 2021

تفاصيل الطقوس التي تقام في حج اليهود للغريبة لسنة 2021

يعدّ موسم الحج اليهودي إلى “معبد الغريبة” بجزيرة الاحلام جربة في تونس، من أهم الاحتفالات الدينية اليهودية في العالم لما يتميّز به من طقوس خاصة. 

وقد دأب يهود جربة، خلال هذه الفترة من كل عام على إحياء جملة من الطقوس اليهودية احتفاء بالمعبد الذي يقصده الآلاف من مختلف يهود العالم، “تقديسا” له.

كنيسة الغريبة أو معبد الغريبة اليهودي هو كنيس يهودي يقع في جزيرة جربة في جنوب شرق تونس وتحديدا في قرية صغيرة كانت ذات غالبية يهودية في الماضي وتسمي “الحارة الصغيرة” حاليا يطلق عليها “الرياض”، وهي تبعد عدة كيلومترات جنوب غرب حومة السوق وهي عاصمة جربة.

ويتمثل حج الغريبة في جملة من الاحتفالات وإقامة صلوات وإشعال شموع داخل الكنيسة والحصول على “بركة” وذبح قرابين (خرفان) والغناء في أجواء من الفرح وتناول نبيذ “البوخة” المستخرج من ثمار التين والذي يشتهر بصناعته يهود تونس دون سواهم.

ومن بين طقوس حج اليهود أيضا كتابة الأماني الشخصية على قشرة بيضة واحدة مسلوقة أو أكثر ووضعها داخل المغارة الموجودة داخل الكنيسة، وهي من الطقوس التي يمارسها اليهود خلال الزيارة السنوية إلى كنيسة الغريبة الذي يعد أقدم معبد يهودي في إفريقيا.

وبحسب الأسطورة، فان كل الاماني التي يدونها الزوار على البيض الذي يضعونه في مغارة الكنيس تتحقق، وهو ما جعل بعضا من المسلمين وتحديدا سكان جزيرة جربة يعتقدون في “بركة” كنيسة الغريبة ويشاركون اليهود ممارسة هذا الطقس.

وتعتبر مراسم الحج بدفع “المنارة” وهي مصباح كبير مصنوع من الفضة ومثبت فوق عربة ذات عجلات يتنافس الزوار على دفعها والتنقل بها بين معابد يهودية أخرى قريبة قبل العودة بها الى كنيسة الغريبة.

ويعلق الحجاج على المنارة أغطية رأس معقودة بعدد الأمنيات المعبر عنها في مجالات الصحة الجيدة والسعادة والإنجاب وغيرها من الاماني.