ايبوبروفين

ايبوبروفين

إيبوبروفين او سابوفين، هو دواء مضاد للالتهاب غير إسترويدي، يستعمل لتسكين الأوجاع وللتخفيف من أعراض الألم والتصلب عند الإصابة بالتهاب المفاصل. يشبه الإيبوبروفين، من حيث طريقة فاعليته واستعماله، الأسبرين. وبفضل دمج الإيبوبروفين بين خاصية تسكين الآلام والخاصية المضادة للالتهاب، فإنه يعتبر ناجعا في علاج أعراض إلتهاب المفاصل الروماتويدي ، الفُصال العظمي ، والنقرس . كذلك، يمكن للإيبوبروفين أن يسكّن الألم الخفيف حتى المتوسط في الرأس، إضافة للآلام والانقباضات المرافقة للدورة الشهرية وآلام الأسنان. أحياناً يتم إعطاء الإيبوبرفين مع أنواع أخرى من الأدوية من أجل علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، والتي (الأدوية الأخرى) عادة ما تكون ذات فاعلية بطيئة. مثل معظم الأدوية غير الاسترويدية المضادة للالتهاب، فإن للأيبويروفين أعراض جانبيه أيضا، كما أنه مثل الأسبرين، قد يسبب حصول نزيف في مسالك الهضم المعدية.

تعليمات تناول الدواء

طريقة التناول: أقراص، كبسولات، جل، وتحاميل عدد الجرعات: لتسكين الألم: من مرتين إلى أربع مرات في اليوم. لالتهاب المفاصل: من جرعتين إلى أربع جرعات في اليوم خلال تناول الطعام. الجرعة: للبالغين: لتسكين الآلام: 600 مليجرام للجرعة، وحتى 1.2 جرام في اليوم. للالتهاب المفاصل: من 1.2 إلى 2.4 جرام كل يوم. للأطفال من أجل خفض الحرارة: من 5 إلى 10 مليجرام لكل كيلوجرام من وزن الطفل، يوميا. بداية الفعالية: يبدأ تثبيط وتسكين الألم خلال ساعة إلى ساعتين. في حالات التهاب المفاصل، قد يمر أسبوعان قبل أن نبدأ بملاحظة فاعليته المضادة للالتهاب. مدة الفعالية من 5 إلى 10 ساعات. تغذية: من المفضل تناول الدواء بعد الأكل، وذلك من أجل تقليل احتمال حدوث تهيٌّج في المعدة. التخزين والحفظ: يجب حفظ الدواء في علبة مغلقة، في مكان جاف وبارد، بعيداً عن متناول أيدي الأطفال. نسيان الجرعة: في حال نسيان أخذ الجرعة الدوائية، يجب تناولها عند تذكر ذلك فورا. إذا كانت هنالك حاجه لتناول الجرعة التالية خلال ساعتين، يجب تناول الجرعة الأولى حالا، والتنازل عن الجرعة التالية. وقف الدواء: في حالات تناول هذا الدواء كمسكّن للآلام، بالإمكان التوقف عن تناوله بشكل آمن إذا لم تعد هنالك حاجه له. أما في حالات تناوله كعلاج طويل الأمد لالتهاب المفاصل، فيجب استشارة الطبيب قبل التوقف عن تناوله. جرعة زائدة: لا يجب أن يثير تناول جرعة زائدة عن طريق الخطأ أي قلق. لكن إذا تمت ملاحظة ظهور أعراض خاصة، أو إذا تم تناول جرعه زائدة كبيره، فيجب إبلاغ الطبيب بذلك. تحذيرات عند تناول الدواء ايبوبروفين اثناء الحمل: ينتقل هذا الدواء عبر المشيمة. ولذلك، فمن المحبذ عدم استخدامه خلال فترة الحمل، وخصوصاً في الثلث الأول والثلث الأخير من الحمل، لأنه قد يعيق ويؤخر عملية الولادة. إضافة لذلك، فإن له تأثيراً ومضاعفات سلبيه على أداء القلب والأوعية الدموية لدى الجنين والتي ينبغي تفاديها خلال الثلث الثالث وفي نهاية مراحل الحمل الرضاعة: ينتقل الدواء الى حليب الام، إلا أنه عند تناول الجرعات العادية فمن غير المفروض ان تكون هناك تأثيرات سلبيه على الاطفال الأطفال والرضع يجب تقليل وملائمة الجرعة حسب الجيل والوزن. كبار السن: من المحتمل ان تكون هنالك حاجه لتقليل الجرعة المعطاة. السياقة: لا توجد مشاكل معروفه. تأثيرات جانبية للدواء ايبوبروفين • غثيان • قيء • حرقة • عسر الهضم • طفح جلدي • ضيق في التنفس / صفير • براز دموي أو أسود